Home Top Ad

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع -مجلة سيليا

Share:

الولادة القيصرية

الولادة القيصرية


الولادة القيصرية (الجراحة القيصرية) هي  إجراء جراحي يُستخدم لتوليد الجنين من خلال عمل شق في البطن والرحم.يمكن التخطيط لإجراء ولادة قيصرية في وقت مبكر من الحمل في حال كانت لديكِ مضاعفات للحمل, أو قد خضعتِ لولادة قيصرية مسبقًا  او تخافين في عملية الولادة العادية  المهبلية بعد  تجربتك بالقيصرية (VBAC). مع ذلك، لا يتم اللجوء  إلى الولادة القيصرية  في أول مرة غالبًا حتى يحدث الطلق.ان كنت حاملا ، فقد تساعدك  معرفة ما يمكن توقعه خلال إجراء ولادة قيصرية — أثناء العملية وبعدها.

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع؟


ليس من الممكن عادة  اختيار موعد او وقت  الولادة، لكن عندما يمنح  لديكِ الخيار، فالوقت المناسب لموعد الولادة يفضل ان يكون جنينك قد أنهى الأسبوع الـ39.  إذا كنتِ تخططين للولادة في بداية الشهر التاسع من الحمل ولا توجد ضرورة طبية لذلك، فيمكنك التحدث مع طبيبك بخصوص أفضل وقت للولادة, فاعلمي أن كل يوم إضافي يقضيه الجنين داخل رحمك ، يشكل فارقًا كبيرًا في صحته ونموه، ويجنبه التعرض للمخاطر الطبية.
وقد تضطر بعض النساء للولادة القيصرية في بداية الشهر التاسع، او  قبل ذالك ايضا  لوجود مشاكل  صحية، خاصة المتعلقة بصحة الجنين  في غالبية الأوقات. أو لوجود أمر طارئ قد  يادي الى الولادة المبكرة  ذالك لسلامة الام و الجنين  مثل التعرض لحادث. و القرار في هذه الحالات ترجع الى  الطبيب المعالج الذي سيختار بدوره الأفضل لكِ ولجنينكِ.

مخاطر الولادة القيصرية في بداية الشهر التاسع 


الأطفال الذين يولدون بعمليات قيصرية في الأسبوع 36-37 أو 38 أكثر عرضة بنسبة 50% للإصابة بمخاطر طبية مقارنة بالولادة في الأسبوع 39. تتضمن  هذه المخاطر : 

 مخاطر يتعرض لها الجنين :

  • مشكلات في التنفس. 
  • الالتهابات. 
  • نقص السكر في الدم. عدم او ضعف  القدرة على الحفاظ على درجة حرارة الجسم. 
  • اليرقان( الصفرة)و صعوبة التغذية.
  • خطر  الدخول إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة.
  •  وكلما كان وقت الولادة مبكرا، زادت مخاطره على الجنين.
  • الإصابة الجراحية. نادرا ما  تحدث خدوش عرضية في جلد الطفل أثناء الجراحة.

مخاطر تتعرض لها الام :

  •  احتمال تعرضك  بعد العملية القيصرية لعدوى ببطانة الرحم ( التهاب بطانة الرحم ).
  •   نزيف فترة النفاس :احتمال حدوث   خلال او بعد العملية القيصرية نزيف  شديدا . 
  •  اعراض المخدر :يمكن حدوث تفاعلات ضارّة مع  المخدر بعد العملية القيصرية .

  • الجلطات الدموية.  احتمال حدوث تجلط الوريدي العميق ، خاصة  في الساقين أو في منطقة الحوض (تخثر الأوردة العميقة). وفي حالة انتقلت الجلطة الدموية إلى الرئتين وعملت  انسداد تيار الدم (الانصمام الرئوي)، فقد يكون هذا الضرر مهددًا للحياة.

  • عدوى الجروح:  احتمال كبير ووفقًا لعوامل الخطورة لديكِ  إذا كنتِ بحاجة لعملية ولادة قيصرية طارئة، قد تكونين عرضة لاحتمالية شديدة للإصابة بعدوى في موضع الجراحة.

  • الإصابة الجراحية:  نادرة الحدوث - و لكن يمكن ان تصيب في المثانة أو الأمعاء خلال الولادة القيصرية. إذا أصبتِ بإصابة جراحية خلال الولادة القيصرية، فقد يلزمكِ  الامر الى الخضوع لجراحة إضافية.

  • زيادة المخاطر  فترة الحمل الثاني اي المستقبلي .  فقد تواجهين خطورة عالية للإصابة بمضاعفات خطيرة في الحمل اللاحق بمعدل يزيد عمّا قد يحدث بعد الولادة المهبلية. فكلما خضعتِ لعملية الولادة القيصرية،ازدادت  احتمالية إصابتك بمشيمة منزاحة واصابتك ايضا  بحالة تتصل فيها المشيمة بصورة غير طبيعية بجدار الرحم (مشيمة ملتصقة).

أعراض الولادة القيصرية فى الشهر التاسع


في معظم الاحيان  تكون الولادة القيصرية أكثر أمانًا للطفل و للام  عن الولادة الطبيعية. قد يوصي طبيبك بعملية قيصرية إذا تصادفت هذه الأعراض:

  •  عنق الرحم : إذا لم يُفتح عنق الرحم بما فيه الكفاية رغم وجود تقلصات قوية على مدار عدة ساعات، فإن ذلك أحد الأسباب الأكثر شيوعًا  للولادة القيصرية. 

  • تعرض الجنين للخطر: إذا كان طبيبك قلقًا بشأن التغييرات في نبضات قلب جنينك، فالخيار الأفضل إجراء الولادة القيصرية تجنبًا للمخاطر. 

  • وضعية الجنين الغير طبيعية: قد تكون العملية القيصرية أكثر  أمانًا لإنجاب الطفل الذي دخلت قدماه أو مقعدته أو كتفه قناة الولادة أولًا، أو إذا كان وضع الطفل بشكل جانبي او جالسا .

  •  الحمل بتوأم: قد تكون هناك حاجة إلى عملية قيصرية إذا كنتِ تحملين توأمًا، او ثلاثة او اكثر  وكان الجنين الأول في وضع غير طبيعي.

  • المشيمة المنزاحة : إذا كانت المشيمة تغطي فتحة عنق الرحم  يوصى الطبيب بالولادة القيصرية. 

  • تدلي الحبل السري:  في حالة انقلاب  حلقة من الحبل السري عبر عنق الرحم قبل جنينك. سيضطر الطبيب الى اجراء عملية قيصرية. 

  • وجود مخاوف صحية:  إذا كنتِ تعانين من مشكلة صحية حادة في القلب أو الدماغ او في حالة  لديكِ عدوى هربس تناسلية نشطة في وقت الولادة أو فيروس نقص المناعة البشرية  قد ينصح بعملية قيصرية. 

  • وجود انسداد في عنق الرحم: قد تحتاجين إلى عملية قيصرية  في حالة وجود  ورم ليفي كبير يعوق قناة الولادة، أو وجود  كسر في الحوض نازح بشدة، أو يعاني جنينك من حالة يمكن أن تتسبب في أن يكون الرأس كبيرًا بشكل غير عادي (استسقاء حاد). 

  • ولادة قيصرية سابقة: و ذالك اعتمادًا على نوع شق الرحم اوعوامل أخرى، من ان تكون ولادة طبيعية بعد الولادة القيصرية و قد يوصي طبيبك بتكرار العملية القيصرية في بعض الحالات . 

  • كِبر وزن الطفل:  في حالة  وزن الجنين اكثر من 4500 جرام  يتوجه  الطبيب الى  العملية القيصرية  لسلامته و سلامة امه .

  •  تسمم الحمل: إذا كنتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم و تسمم الحمل  . فسيقرر الطبيب الولادة القيصرية.

Aucun commentaire