7 أسباب تمنعك من شراء المشاية لطفلك


ينتظر الآباء بفارغ الصبر خطوات صغيرهم الأولى وهم حريصون على اقتناء مشاية ، معتقدين أنها أفضل طريقة لمساعدتهم على تعلم النهوض والمشي مبكرًا. على العكس من ذلك ، أظهرت بعض الدراسات أن المشاية قد تعوق أو تاخر مشي الطفل ، مما دفع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وغيرها من المنظمات إلى إصدار تحذيرات تحث الآباء على عدم استخدام مشاية الاطفال .




7 أسباب تمنعك من شراء المشاية لطفلك
7 أسباب تمنعك من شراء المشاية لطفلك  



بل امتدت القضية إلى أكثر من ذلك ، حيث حظرت كندا بيعها واستيرادها وإعلانها ، وأصدرت قرارًا بفرض غرامة قدرها 100 ألف دولار على من يشترون هذه المشايات أو الحكم عليهم بالسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر.

اقرئي أيضًا: كل شئ عن تعلم المشي 


أضرار اقتناء المشايات

 تقدم لك "مجلة سيليا " أسباب منع اقتناء واستخدام المشايات والأضرار التي يمكن أن تسببها للطفل ، وفقًا  لما اثبتته الدراسات العلمية .

  •  المشاية  تمنع الطفل من رؤية  قدميه أثناء المشي ، وبالتالي يفقد عملية التصحيح البصري وتحرمه من التغذية البصرية المهمة لتعلم التحكم في القدمين ، وأرجع الباحثون ذلك إلى حقيقة أن المشاية التي لديها عجلات وطاولة صغيرة تمنع الأطفال من رؤية أقدامهم عندما يتحركون ، مما يمنعهم من الحصول على معلومات تساعدهم على تعلم تحريك أجسادهم في الفضاء الذي يحيط بهم .

  • أكدت الأبحاث العلمية التي أجريت في جامعة نيويورك أن استخدام المشاية في الأشهر القليلة الأولى يعيق نموهم البدني والذهني. فالأطفال الذين تم تدريبهم على المشي باستخدام جهاز المشي يكونون أبطأ في الجلوس باعتدال أثناء الزحف ويحققون نتائج أقل في الاختبارات الأولى من النمو العقلي والبدني ، مما يؤكد أنهم أقل ذكاءً من أقرانهم الذين تم تدريبهم على المشي بشكل طبيعي دون مساعدة من أي مساعدة.

  • يقوم جهاز المشي بتقوية الأجزاء السفلية من الساقين ويضعف الأجزاء العلوية من الساقين والأرداف ، بحيث يصبح غير متوازن عند محاولة المشي بدون مشاية ويؤخر عملية التنسيق اللازمة للمشي.

  • قد تسبب المشاية حدوث مشاكل في قدم الطفل ، وبعد ذلك يتسبب للكاحل ميلان الذي قد يسبب  ظهور القدم المسطحة . إن الضغط الذي يمارسه وزن الطفل عليه بسبب وقوفه على المشاية يسبب  له ميلانا في الكاحل   الذي لا يمكن علاجه إلا عندما يبلغ الطفل ثلاث سنوات على الأقل.

  • يمكن أن تسبب المشاية  في حدوث تشوه وانحناء في ساقين  الطفل خاصة إذا كان يعاني من زيادة الوزن ، وذلك لأن عضلاته وعظامه ليست جاهزة بعد لتحمل وزنه ، كما لوحظ أن الأطفال الذين يستخدمون المشاية يمشون على أصابع القدم بدلاً من القدم عند بدء المشي.

  • أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين استخدموا المشاية تأخروا عن أقرانهم في الوقوف والمشي بمفردهم ، وأنه كل 24 ساعة مجتمعة يقضيها الطفل في المشاية  ، تؤخرهم عن المشي لمدة ثلاثة أيام  بمفردهم وأربعة أيام عن الوقةف وحده. 

  • من أخطر عيوب المشاية ميلها المفاجئ الذي يتسبب في تعثر الأطفال مما قد يؤدي إلى تلف الرأس أو الذراعين أو الساقين ، كما يسهل على الطفل التلاعب بما يمكن أن يسببه ويعرضه للمخاطر. تبلغ سرعة تحركها مترًا واحدًا في الثانية ، لذلك لا يستطيع الآباء تدراك الحوادث مهما حرصوا على ذالك ، وتحدث معظم الإصابات قبل أن يتمكن الوالدان من رؤيتها.


  • بدائل للتدريب على المشي

    ينصح الخبراء الأمهات باستخدام بدائل للمشاية عند الانشغال بالأعمال المنزلية عن طريق وضع الطفل في مقاعد ثابتة آمنة أو على سرير لعب بأسوار شفافة لسهولة الحركة بالداخل ومحاولة الوقوف والتحرك بدون الخوف عليه .

    و رغم كل ذالك فانه من الصعب ان نمنعها نهائيا لذالك  مجلة سيليا تقدم لك بعض النصائح لاستخدامها بشكل لا يسبب ضرر للاطفال :


  • لا يوضع  الطفل فيها و رجليه تلمس الارض قبل ان يكون يدا يقف على رجاه غالبا عند 9 شهور لكي نضمن ان تتحمل العظام و العضلات وقفته  و لا تحدث تشوهات 
  • يمكن ان يوضع فيها الطفل بدون ان تلمس رجاه الارض بشرط ان يكون يستطيح الجلوس لوحده حتى لا تحدث مشاكل للعمود الفقري 
  • يفضل ان لا  يوضع فيها الطفل لاكثر من ساعة في اليوم و يكون المكان امن لا يوجد ما يصطدم به من باب مفتوح او سلم او مكان خطر    و ان تنتبه الام جيدا مع ابنها و لا تغفل عنه.