نصائح في يوم اللادة


نصائح في يوم الولادة
نصائح في يوم الولادة



نظراً لأن موعد ولادتك قريب، فأنا أعرف ما تشعرين به الآن. خليط من المشاعر بين الحماس والقلق والتعب، هذا طبيعي تماماً. فلا يمكن لأي امرأة أن تلد وهي مستعدة تماماً وعلى علم بما سيحدث، ولكن إليك بعض الأشياء التي تتمنين لو أن أحداً نصحك بها في هذه الأيام الأخيرة. يضعها لك الدكتور فواز إدريس، استشاري في أمراض النساء والولادة والحمل الحرج، وطب الأجنة، وأطفال الأنابيب، في مركز هيلث بلاس للإخصاب في جدّة.

1. لا تتوتري


يقد تكونين متوترة وربما تكونين قد سمعت قصصاً مختلفة من الصديقات، ولكن كل شيء سيكون على ما يرام. أعدك. نعم، سيكون هناك انزعاج وألم، "ما لم تستخدمي إبرة الإيبيدورال"؛ لكن ضعي في اعتبارك أن النساء يقمن بهذا منذ فجر التاريخ، وأن الأمومة تستحق كل هذا العناء.

2. استعدي ولكن لا تفرطي في الاستعداد

فهناك احتمال بنسبة 10 % تقريباً أن تتم ولادتك كما هو مخطط لها بالضبط. تماماً مثل كل شيء في الحياة، فقد تضطرين لاتخاذ قرارات لم تفكري فيها أبداً. لكن كوني مرنة مع العاملين في المستشفى.



3. لن تلدي في السيارة

على الرغم مما شاهدته في الأفلام وقرأته عبر الإنترنت من نساء يلدن في السيارة، لا تخافي وأبعدي القلق عنك وأنت في الطريق إلى المستشفى ولا تعتقدي أنك ستلدين على الطريق، ربما تذهبين وتتم إعادتك إلى المنزل، في الواقع، أفضل شيء يمكنك القيام به أثناء المخاض المبكر هو الاسترخاء، وبمجرد أن تبدأ الانقباضات في التكرار أكثر وأكثر حدة أي كل 45 إلى 60 ثانية مع حوالي 3 إلى 5 دقائق بينهما، فقد حان الوقت لتتوجهي إلى المستشفى.

4. قد يكون هناك قسطرة

إذا قررت الحصول على حقنة الإيبيدورال، فهي ستسد الأعصاب في النصف السفلي من الجسم، لذلك لن تكوني قادرة على التحكم في البول. فلا تقلقي من استخدام القسطرة، لن تشعري بها، وبمجرد أن يحين وقت الدفع، ستتم إزالتها.

5. قد تضطرين للتبرز

ربما سمعت أنك في المخاض، ستتعبين وقد تتغوطين، لأن نفس العضلات التي تستخدمينها للدفع. أثناء تحرك طفلك عبر قناة الولادة، قد تضطرك للتبرز، فلا تنحرجي. واسألي أي أم وستخبرك بأن الفريق الطبي عادة لا يأخذ هذه الحالة على محمل الجد، ولن تكون مثاراً للحديث.

6. قد ترغبين في أن يتركك شريكك بمفردك

بالرغم من أهمية وجود شريكك معك إلا أنك ترغبين في لأن يتركك، لكنك قد لا ترغبين أن يشاركك أحد شدة المخاض، عندما يتسع عنق الرحم من 8 إلى 10 سنتيمترات أثناء الانقباضات، قد تشعرين بالغثيان أو التعرق أو التعب أو الانزعاج، وقد لا ترغبين في أن يتم لمسك. افعلي ما تشعرين بأنه مناسب لك في الوقت الحالي، وثقي في أن شريكك سيفهم ذلك.

7. سيكون معك أكثر من شخصين من الفريق الطبي في الغرفة

عندما تقومين بالدفع، لا تتفاجئي عندما ترين أشخاصاً عشوائيين يدخلون ويخرجون من الغرفة. عادة، هناك حوالي ثلاث ممرضات لكل ولادة، وسيأتي الطبيب، في النهاية لولادة الطفل. بالإضافة إلى الفريق الذي سيستقبل طفلك، والذي يكون مؤلفاً من ممرضة وطبيب أطفال، حاولي أن تعرفي من طبيبك في حوار ودي معه عدد الأشخاص في الغرفة، ولماذا هم موجودون؟

8. نزول طفلك لا يعني انتهاء الولادة

حيث لا تزال المشيمة داخل رحمك وهي العضو الذي يعطي طفلك الأكسجين والمواد الغذائية أثناء الحمل، انتظري بضع دقائق بعد الولادة ولا تقلقي، فنزولها لا يؤذي.

9. سيكون حدثاً مختلفاً

تختلف الولادة عن أي شيء قد مررت به من قبل في الحياة ستحصلين على طفلك في النهاية. هل يوجد شيء في هذا العالم أفضل من ذلك؟
فقد صُمم جسمك لإنجاز الكثير من الأشياء المدهشة، بما في ذلك ولادة طفل. ليس هناك ما يدعو للقلق. ستتعلمين أن لا تصدقي كثيراً مما يقال حولك.