الجزائر في منأى عن خطر التسونامي

نفى المندوب الوطني للمخاطر الكبرى بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الدكتور عبد الحميد عفرة، الأربعاء، وجود خطر التسونامي بعد الهزة الأرضية التي ضربت ولاية بجاية.
ّ
وفي تصريح للتلفزيون الجزائري، أوضح عبد الحميد عفرة أن “المتعارف عليه في مثل هذه الظواهر الطبيعية، أنه لما يحدث زلزال في البحر تتبعها ظاهرة تسونامي إلا أن التشكيلة الجيولوجية للمنطقة تصدت لذلك، وفي حالة ما حدث ذلك فإن قطبية الموجة الزلزالية تتجه إلى أوروبا لا ترجع لليابسة أي إلى الجزائر، وبالتالي ليس هناك خطر تسونامي”.

وأضاف: “أطمئن المواطنين بأنه بعد حدوث الهزة الأرضية تجندت السلطات المحلية بما فيها والي الولاية، أعوان الحماية المدنية وكذا الأمن الولائي”.

وأكد عبد الحميد عفرة أنه “تنصيب خلية أزمة، ومخطط تنظيم الإغاثة مباشرة بعد الهزة الأرضية، وكل فرق المعاينة وفرق الخبرة التابعة لهيئة المراقبة التقنية للبناء “سي تي سي” متواجدة في الميدان منذ السادسة صباحا.