أسباب احتقان الأنف متعددة





احتقان الأنف Nasal Congestion، هو انسداد في الممرات الأنفية، مما يؤدي إلى تدفق غير كافٍ للهواء من خلال الأنف؛ وذلك بسبب انتفاخ الأغشية المبطنة الناتج عن التهاب الأوعية الدموية الموجودة فيها.


وقد يؤثر احتقان الأنف على السمع والكلام، فيما الاحتقان الشديد قد يتداخل مع النوم؛ مما يسبب الشخير، توقف التنفس أثناء النوم عند الأطفال. وكذلك يسبب احتقان الأنف ألماً خفيفاً في الوجه والرأس، ودرجة من عدم الراحة غالباً ما ترافق الحساسية ونزلات البرد أو الإنفلونزا.
أما احتقان الأنف من منطقة اللحمية (الزائدة الأنفية) المنتفخة؛ فيسبب توقف التنفس أثناء النوم المزمن، وغالباً ما تعالج هذه المشكلة من خلال الإزالة الجراحية للحمية أو لوز الحلق.


فما هي أسباب احتقان الأنف؟ الإجابة في الآتي، بحسب "مايو كلينك" الأميركية:


قد ينجم احتقان الأنف عن أي شيء يهيج الأنسجة الأنفية أو يؤدي إلى التهابها. تُعدُّ حالات العدوى، مثل البرد أو الإنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية، وحالات الحساسية من المسببات الشائعة لاحتقان الأنف، كما ورشح الأنف. وأحياناً ينجم احتقان ورشح الأنف عن المواد المُهيجة؛ كالدخان المتصاعد من التدخين وعوادم السيارات. تُسمى هذه الحالة الطبية بالتهاب الأنف اللاأرجي.


وعلى نحو أقل شيوعاً، يمكن أن يَنتج احتقان الأنف عن وجود ورم.


أسباب احتقان الأنف


أسباب احتقان الأنف عديدة ومتنوعة، وهي كالآتي:
- التهاب الجيوب الأنفية الحادّ، كما المزمن.
- حالات الحساسية.
- متلازمة شيرج ستروس (وهي اضطراب يتّسم بالتهاب الأوعية الدموية. وهذا الالتهاب يُمكن أن يؤدي إلى إعاقة تدفُّق الدم إلى الأعضاء والأنسجة).
- الزكام.
- الإفراط في استعمال مرذاذ إزالة الاحتقان الأنفي.
- انحراف الحاجز الأنفي.
- التعرّض للهواء الجاف.
- تضخم الغدانيات (وهي منطقة من النسيج اللمفاوي).
- تناول بعض الأطعمة، وخصوصاً الحارّة منها.
- دخول جسم غريب في الأنف.
- الأورام الحبيبية المصاحبة لالتهاب الأوعية (ورم ويغنر الحُبَيْبي).
- التغييرات الهرمونية.
- الإنفلونزا.
- بعض الأدوية (مثل تلك التي تُستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع، وعلاج الاكتئاب والصرع وبعض الحالات الأخرى).
- السلائل الأنفية.
- التهاب الأنف اللاأرجي (الاحتقان المُزمن أو العُطاس غير المرتبط بالحساسية).
- الربو المهني.
- الحَمل.
- الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) والذي يسبب التهابات في الرئتين والمجرى التنفسي.
- انقطاع التنفس أثناء النوم.
- الإجهاد.
- اضطرابات الغدة الدرقية.
- التدخين بجميع أشكاله.